صيدلة سريريةممارسة صيدلانيّةمميعات الدم

متابعة المرضى الموضوعين على المعالجة بالوارفارين في ظل جائحة كوفيد-19

Following-up Patients Taking Warfarin During COVID-19 Pandemic

إعداد الصيدلانية مريم الطهراوي: بكالوريوس في الصيدلة

المراجعة والتدقيق العلمي: الدكتور الصيدلاني رامز القضماني

لمحة عن المقال

طَرَحَ المقال نبذة سريعة عن ماهية فيروسات كورونا، والنوع الجديد من هذه الفيروسات الذي ظهر في الصين في عام 2019، الذي يعرف الآن باسم فيروس المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة كورونا 2 (SARS-CoV2)، وقد تم تصنيفه كجائحة في مارس عام 2020 من قبل منظمة الصحة العالمية WHO.

تَطرّقنا إلى أعراض كوفيد-19 (COVID-19) التي تتراوح بين خفيفة جداً إلى حادّة، والحالات الصحية للمريض التي تزيد احتمال إصابته بأعراض كوفيد-19 الخطيرة، والمضاعفات العديدة التي يتضمنها هذا المرض ومنها الانصمام الخثري الوريدي Venous Thromboembolism المعروف اختصاراً VTE. تَحدّثنا في ومضة عن ماهية الانصمامات الخثرية الوريديّة، وعلاقتها بكوفيد-19 عبر عرض بعض الدراسات التي أُجريت على مرضى كوفيد-19. أفادَت بعض الدراسات بدق ناقوس الخطر بشأن تخثر الدم غير الطبيعي لهؤلاء المرضى، كما حاول بعضها الآخر البحث عن الآليات الكامنة وراء اضطرابات التخثر لدى مرضى كوفيد-19.

تم في هذا المقال إدراج خوارزمية علاجية Algorithm تَهدف إلى مساعدة الأطباء السريريين على تحسين علاج المرضى الذين يحتاجون إلى علاج مضاد للتخثر بأمان في سياق الاستجابة العالمية للجائحة الحالية. تبدأ الخوارزمية بتقييم حاجة المريض للعلاج بدواء وارفارين Warfarin، ثم انتقالاً إلى التحول من وارفارين إلى مضادات التخثر الفموية المباشرة Direct Oral Anticoagulants المعروفة اختصاراً بـ DOACs في حالة عدم وجود مضادات لاستطبابها Contraindications، أو إلى الهيبارينات منخفضة الوزن الجزيئي (LMWHs) أو Fondaparinux كبدائل لأدوية (DOACs)، ومن ثم المراقبة الذاتية لـقيم INR وهو اختصار لـ International Normalized Ratio عند المرضى الذين يُعالجون بالوارفارين، والذين لا يمكن تحويلهم إلى (DOACs) أو(LMWH)، لتخفيف عبء عمل مراقبة INR عبر نظام الرعاية الصحية ومراقبة التباعد الاجتماعي أو الإغلاق وسط جائحة COVID -19. انتهت الخوارزمية بمراقبة قراءات INR في العيادة الطبية للمرضى غير القادرين على المراقبة الذاتية لـ INR، لتجنب المساس بجودة وسلامة العلاج بالوارفارين.

لتحميل المقال بشكل ملف PDF يُرجى الضغط على زر Download

Download

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق