Uncategorized

مضادات الاكتئاب وتأثيراتها الجنسية على صحة الرجال والنساء

Antidepressants and Their Sexual Effects on Men's and Women's Health

إعداد الصيدلانية زمرّد دحبور: بكالوريوس في الصيدلة

الإشراف والتدقيق العلمي: الدكتور الصيدلاني رامز القضماني

الاكتئاب مرض شائع وخطير يؤثر سلباً على الشعور وطريقة التفكير وكيفية التصرف. يتسبب الاكتئاب في الشعور بالحزن و/أو فقدان الاهتمام بالأنشطة، كما يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية ويمكن أن يقلل من القدرة على العمل. يؤثر الاكتئاب على واحد من كل 15 بالغاً (%6.7) في أي سنة معينة. يُصاب واحد من كل ستة أشخاص (%16.6) بالاكتئاب في وقت ما من حياته. ولكن في المتوسط، يظهر لأول مرة خلال فترة المراهقة المتأخرة حتى منتصف العشرينات.

النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالاكتئاب. تظهر بعض الدراسات (2) أن ثلث النساء سيعانين من نوبة اكتئاب شديدة في حياتهن. هناك درجة عالية من تأثير الوراثة (حوالي 40%) عندما يعاني الأقارب من الدرجة الأولى (الآباء/ الأطفال/ الأشقاء) من الاكتئاب.

أعراض الاكتئاب

يمكن أن تختلف أعراض الاكتئاب من خفيفة إلى شديدة ويمكن أن تشمل:

  • الشعور بالحزن
  • فقدان الاهتمام أو الاستمتاع بالأنشطة التي كانت المتعة بها من قبل
  • تغيرات في الشهية
  • فقدان الوزن أو الزيادة غير المرتبطة باتباع نظام غذائي
  • صعوبة النوم أو النوم لفترات طويلة
  • فقدان الطاقة أو زيادة التعب
  • زيادة في النشاط البدني غير المقصود (على سبيل المثال، عدم القدرة على الجلوس بلا حراك، أو السرعة، أو تحريك اليدين) أو تباطؤ الحركات أو الكلام (يجب أن تكون هذه الأفعال ملحوظة بما يكفي بحيث يمكن ملاحظتها من قبل الآخرين)
  • الشعور بانعدام القيمة أو بالذنب
  • صعوبة في التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرارات
  • الرغبة بالموت أو الانتحار

يجب أن تستمر الأعراض أسبوعين على الأقل ويجب أن تمثل تغييراً في مستوى الأداء السابق لتشخيص الاكتئاب. أيضاً يمكن أن تحاكي الحالات الطبية أعراض الاكتئاب (على سبيل المثال، مشاكل الغدة الدرقية أو ورم المخ أو نقص الفيتامينات)، لذلك من المهم استبعاد الأسباب المرضية الأخرى.

اختلاف الاكتئاب عن الحزن أو الفجيعة Bereavement

تعتبر وفاة أحد الأحباء أو فقدان الوظيفة أو إنهاء العلاقة تجارب من الصعب على الشخص تحملها. ومن الطبيعي أن تتطور مشاعر الحزن استجابةً لمثل هذه المواقف. غالباً ما يصف أولئك الذين يعانون من الخسارة أنفسهم بأنهم “مكتئبون”.لكن الشعور بالحزن لا يعني الإصابة بالاكتئاب. حيث أن الحزن ظاهرة طبيعية وفريدة من نوعها لكل فرد وتشترك في بعض سمات الاكتئاب. قد ينطوي كل من الحزن والاكتئاب على حزن شديد وانسحاب من الأنشطة المعتادة. لكن هم أيضاً مختلفون من نواحٍ مهمة:

  • في حالة الحزن، تأتي المشاعر المؤلمة على شكل موجات، غالباً ما تختلط بالذكريات الإيجابية للمتوفى. أما في حالة الاكتئاب الشديد، ينخفض ​​المزاج و/أو الاهتمام (المتعة) حوالي الأسبوعين.
  • في حالة الحزن، عادة ما يتم الحفاظ على احترام الذات. أما عند الإصابة بالاكتئاب الشديد، تكون مشاعر انعدام القيمة وكراهية الذات شائعة.
  • في حالة الحزن، قد تظهر أفكار الموت عند التفكير أو التخيل بشأن “الانضمام” إلى المحبوب المتوفى. أما في حالات الاكتئاب الشديد، تركز الأفكار على إنهاء حياة المرء بسبب الشعور بعدم القيمة أو عدم استحقاق العيش أو عدم القدرة على التعامل مع آلام الاكتئاب.

يمكن أن يتعايش الحزن والاكتئاب. بالنسبة لبعض الناس، يمكن أن تؤدي وفاة أحد الأحباء أو فقدان الوظيفة أو الوقوع ضحية لاعتداء جسدي أو كارثة كبرى إلى الإصابة بالاكتئاب. عندما يحدث الحزن والاكتئاب معاً يكون الحزن أكثر حدة ويستمر لفترة أطول من الحزن بدون اكتئاب. من المهم التمييز بين الحزن والاكتئاب ويمكن أن يساعد الناس في الحصول على المساعدة أو الدعم أو العلاج الذي يحتاجون إليه.

عوامل الإصابة بالاكتئاب

يمكن أن يؤثر الاكتئاب على أي شخص حتى الشخص الذي يبدو أنه يعيش في ظروف مثالية نسبياً. يمكن أن تلعب عدة عوامل دوراً في الإصابة بالاكتئاب ومنها:

الكيمياء الحيوية: قد تساهم الاختلافات في بعض المواد الكيميائية في الدماغ في ظهور أعراض الاكتئاب.

العامل الوراثي: يمكن أن ينتشر الاكتئاب في العائلات. على سبيل المثال، إذا كان أحد التوأمين المتطابق مصاباً بالاكتئاب، فإن الآخر لديه فرصة %70 للإصابة بالمرض في وقت ما من الحياة.

الشخصية: يبدو أن الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات، والذين يغمرهم التوتر بسهولة، أو المتشائمون بشكل عام هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

العوامل البيئية: قد يؤدي التعرض المستمر للعنف أو الإهمال أو سوء المعاملة أو الفقر إلى جعل بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

علاج الاكتئاب

يعتبر الاكتئاب من أكثر الاضطرابات النفسية قابلية للعلاج. ما بين 80% و 90% من المصابين بالاكتئاب يستجيبون بشكل جيد للعلاج في نهاية المطاف. يشعر جميع المرضى تقريباً ببعض الراحة من أعراضهم. يجب على الطبيب المعالج قبل التشخيص أو العلاج أن يجري تقييم تشخيصي شامل، بما في ذلك المقابلة والفحص البدني. في بعض الحالات، قد يتم إجراء فحص دم للتأكد من أن الاكتئاب ليس بسبب حالة طبية مثل مشكلة الغدة الدرقية أو نقص أحد الفيتامينات (عكس السبب الطبي من شأنه أن يخفف من الأعراض الشبيهة بالاكتئاب). سيحدد التقييم أعراضاً محددة ويستكشف التاريخ الطبي والعائلي بالإضافة إلى العوامل الثقافية والبيئية بهدف الوصول إلى التشخيص والتخطيط لمسار العلاج.

العلاج النفسي

يُستخدم أحياناً العلاج النفسي أو “العلاج بالكلام” وحده لعلاج الاكتئاب الخفيف، أما الاكتئاب المعتدل إلى الشديد، فغالباً ما يستخدم العلاج النفسي جنباً إلى جنب مع الأدوية المضادة للاكتئاب. وُجد أن العلاج السلوكي المعرفي Cognitive Behavioral Therapy المعروف اختصاراً CBT فعال في علاج الاكتئاب.(3) يُعرف العلاج المعرفي السلوكي بأنه شكل من أشكال العلاج يركز على حل المشكلات في الوقت الحاضر. يساعد العلاج السلوكي المعرفي الشخص على التعرف على التفكير المشوه أو السلبي بهدف تغيير الأفكار والسلوكيات للاستجابة للتحديات بطريقة أكثر إيجابية. قد يشمل العلاج النفسي الفرد فقط، ولكن يمكن أن يشمل الآخرين. على سبيل المثال، يمكن أن يساعد العلاج العائلي أو الأزواج في معالجة المشكلات داخل هذه العلاقات الوثيقة. يعمل العلاج الجماعي على تأقلم الأشخاص المصابين بأمراض مماثلة معاً في بيئة داعمة، ويمكن أن يساعد المشارك في تعلم كيفية تعامل الآخرين مع المواقف المماثلة. اعتماداً على شدة الاكتئاب، يمكن أن يستغرق العلاج بضعة أسابيع أو أكثر. في كثير من الحالات، يمكن إجراء تحسن كبير في 10 إلى 15 جلسة.

العلاج بالصدمات الكهربائية Electroconvulsive Therapy

هو علاج طبي مخصص بشكل شائع للمرضى الذين يعانون من الاكتئاب الشديد والذين لم يستجيبوا للعلاجات الأخرى. يتضمن تحفيزاً كهربائياً قصيراً للدماغ بينما يكون المريض تحت التخدير. يتلقى المريض عادةً العلاج بالصدمات الكهربائية مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع ليصبح المجموع من ستة إلى 12 علاجاً. عادة ما يتم إدارتها من قبل فريق من مختصي الرعاية الصحية المدربين بما في ذلك طبيب نفسي وطبيب تخدير وممرضة أو مساعد طبيب. تم استخدام العلاج بالصدمات الكهربائية منذ الأربعينيات، وأدت سنوات عديدة من البحث إلى تحسينات كبيرة والاعتراف بفعاليته كعلاج سائد وليس “الملاذ الأخير”.

العلاج الدوائي

قد تساهم كيمياء الدماغ في اكتئاب الفرد وقد تكون عاملاً في علاجهم. لهذا السبب، قد يتم وصف مضادات الاكتئاب للمساعدة في تعديل كيمياء الدماغ. هذه الأدوية ليست مهدئات، وليس للأدوية المضادة للاكتئاب تأثير محفز على الأشخاص الذين لا يعانون من الاكتئاب. قد تؤدي مضادات الاكتئاب إلى بعض التحسن خلال الأسبوع أو الأسبوعين الأولين من الاستخدام، ولكن قد لا تظهر الفوائد الكاملة لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر. إذا شعر المريض بتحسن طفيف أو لم يتحسن بعد عدة أسابيع، يمكن للطبيب النفسي تغيير جرعة الدواء أو إضافة أو استبدال مضاد اكتئاب آخر. قد تكون الأدوية الأخرى ذات التأثير النفسي مفيدة في بعض الحالات. يُوصي الأطباء النفسيون عادةً بأن يستمر المرضى في تناول الأدوية لمدة ستة أشهر أو أكثر بعد تحسن الأعراض. يمكن تقسيم مضادات الاكتئاب إلى خمسة أنواع رئيسية:

مثبطات إعادة إلتقاط السيروتونين والنورأدرينالين Serotonin And Noradrenaline Reuptake Inhibitors

تُعرف أدوية هذه الزمرة اختصاراً بـ SNRIs، وتعمل على رفع مستويات السيروتونين والنورأدرينالين، وهما ناقلان عصبيان في الدماغ يلعبان دوراً رئيسياً في استقرار الحالة المزاجية. تُستخدم لعلاج الاكتئاب الشديد، واضطرابات المزاج، وتُستخدم بشكل أقل شيوعاً لعلاج اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاطAttention Deficit Hyperactivity Disorder المعروف اختصاراً بـ ADHD ، واضطراب الوسواس القهري Obsessive Compulsive Disorder المعروف اختصاراً بـ OCD، واضطرابات القلق، والاضطراب الناجم عن انقطاع الطمث، والألم العضلي الليفي Fibromyalgia “اضطراب عضلي هيكلي واسع النطاق مصحوباً بالإرهاق ومشاكل في المزاج والنوم والذاكرة “، وألم الاعتلال العصبي المزمن Chronic Neuropathic Pain تشمل: دولوكستين Duloxetine وفينلافاكسين Venlafaxine وديسفينلافاكسين Desvenlafaxine.

مثبطات إعادة إلتقاط السيروتونين الانتقائية Selective Serotonin Reuptake Inhibitors  

تعرف هذه الزمرة اختصاراً بـ SSRIs وهي أكثر مضادات الاكتئاب شيوعاً. فهي فعالة في علاج الاكتئاب ولها آثار جانبية أقل من مضادات الاكتئاب الأخرى. تمنع مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية إعادة السيروتونين إلى ماقبل المشبك العصبي في الدماغ. هذا يسهل على خلايا الدماغ تلقي الرسائل وإرسالها، مما يؤدي إلى مزاج أفضل وأكثر استقراراً. يطلق عليها “انتقائية” لأنها تؤثر بشكل رئيسي على السيروتونين، وليس على النواقل العصبية الأخرى. تشمل: سيتالوبرام Citalopram وإسيتالوبرام Escitalopram وفلوكستين Fluoxetine وفلوفوكسامين Fluvoxamine وباروكستين Paroxetine وسيرترالين Sertraline.

الآثار الجانبية لأدوية SSRIs و SNRIs 

  • انخفاض نسبة السكر في الدم
  • غثيان
  • طفح جلدي
  • جفاف الفم
  • إمساك أو إسهال
  • فقدان الوزن
  • التعرق
  • رعشة جلدية
  • الضعف الجنسي
  • الأرق، صداع الرأس، دوخة
  • القلق والانفعالات

كانت هناك تقارير تفيد بأن الأشخاص الذين يستخدمون مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية ومثبطات استرداد السيروتونين والنورأدرينالين، خاصةً أولئك الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً، قد يواجهون أفكاراً عن الانتحار، خاصةً عند بدء استخدام العقاقير لأول مرة. (6)

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة Tricyclic Antidepressants 

سميت مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs) بهذا الاسم لأن هناك ثلاث حلقات في التركيب الكيميائي لهذه الأدوية. يتم استخدامها لعلاج الاكتئاب، والألم العضلي الليفي  Fibromyalgia وبعض أنواع القلق، ويمكن أن تساعد في السيطرة على الألم المزمن.

آثارها الجانبية:

  • الأرق والقلق
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • طفح جلدي
  • غثيان وإقياء
  • فقدان الوزن
  • إمساك
  • احتباس البول
  • ارتفاع ضغط الدم في العين
  • الضعف الجنسي

تشمل: أميتريبتيلين Amitriptyline، وأموكسابين Amoxapine أو يُدعى كلوميبرامين Clomipramine، وديسيبرامين Desipramine، ودوكسيبين Doxepin، وإيميبرامين Imipramine، ونورتريبتيلين Nortriptyline، وبروتريبتيلين Protriptyline، وتريمبرامين Trimipramine.

مثبطات أوكسيداز أحادي الأمين Monoamine Oxidase Inhibitors

تعرف اختصاراً بـ MAOIs وتعمل هذه الأدوية على تثبيط عمل أوكسيداز أحادي الأمين Monoamine Oxidase، وهو أنزيم في المخ يساعد في تحطيم النواقل العصبية، مثل السيروتونين. إذا تم تحطيم كمية أقل من السيروتونين، سيكون هناك المزيد من السيروتونين المنتشر. من الناحية النظرية، يؤدي هذا إلى مزيد من الحالة المزاجية المستقرة وتقليل القلق. يستخدم الأطباء الآن مثبطات أكسيداز أحادي الأمين إذا لم تعمل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية. يتم ترك مثبطات أكسيداز أحادي الأمين بشكل عام للحالات التي لا تعمل فيها مضادات الاكتئاب الأخرى لأن مثبطات أكسيداز أحادي الأمين تتنافر مع العديد من الأدوية الأخرى وبعض الأطعمة. تشمل أدوية هذه الزمرة: فينيلزين Phenelzine وترانيلسيبرومين Tranylcypromine، وإيزوكاربوكسازيد Isocarboxazid،  وسيليجيلين Selegiline.

آثارها الجانبية

  • عدم وضوح الرؤية
  • طفح جلدي
  • الوذمة Edema
  • فقدان الوزن أو زيادته
  • الضعف الجنسي
  • الإسهال والإمساك
  • الأرق والنعاس
  • الغثيان
  • صداع ودوخة
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • الإغماء أو الشعور بالإغماء عند الوقوف
  • ارتفاع ضغط الدم

النورادرينالين ومضادات الاكتئاب السيروتونينية المحددة Noradrenaline And Specific Serotoninergic Antidepressants 

تُعرف اختصاراً بـ NASSAS وتستخدم هذه الأدوية لعلاج اضطرابات القلق وبعض اضطرابات الشخصية والاكتئاب. وهي فئة جديدة من مضادات الاكتئاب التي تؤثر على مادتين كيميائيتين في الدماغ، السيروتونين والنورأدرينالين. تشمل أدوية هذه الزمرة: ميانسيرين Mianserin، وميرتازابين Mirtazapine.

آثارها الجانبيّة:

  • إمساك
  • جفاف الفم
  • زيادة الوزن
  • النعاس والخمول
  • عدم وضوح الرؤية
  • دوخة

تشمل تأثيراتها الجانبية الضارة Adverse Reactions الأكثر خطورة: نوبات الصرع، قلة تعداد كريات الدم البيض، والإغماء، وردود الفعل التحسسية.

الآثار الجنسية السلبية لمضادات الاكتئاب عند النساء والرجال

اقترحت دراسة(9) نشرت عام 2019 في مجلة Progress in Neurobiology أن الاختلافات البيولوجية بين الجنسين يمكن أن تؤثر ليس فقط على كيفية ظهور الاكتئاب لدى الرجال والنساء، ولكن أيضاً على كيفية استجابته للعلاج. أولى الباحثون اهتماماً خاصاً لتأثير الحمل وفترة ما بعد الولادة على مخاطر الاكتئاب بالنسبة للإناث من الناحية البيولوجية. قدمت نتائج دراسة أخرى(10) دليلاً داعماً على أن الشخص الأنثوي بيولوجياً أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب بعد الولادة مباشرة أكثر من أي فترة أخرى في حياتهم. كما وُجد أنه من المحتمل أن التغيرات الهرمونية للحمل والولادة والرضاعة، جنباً إلى جنب مع الضغط النفسي الناتج عن أن تصبح أحد الوالدين، تزيد من تعرض المرأة للاكتئاب. كما ارتبط أيضاً انقطاع الطمث – وهو وقت آخر من التغيرات الهرمونية – بزيادة المخاطر من الاكتئاب. أشارت الأبحاث(11) مراراً وتكراراً إلى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الرجال بمقدار الضعف. تشير الدراسات(12) الداعمة لهذه النظرية أيضاً إلى وجود تفاوت في خطر الاكتئاب بين الذكور والإناث يصل إلى ذروته في مرحلة المراهقة.

عند النساء

قد تعاني النساء اللواتي يتناولن مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية SSRIs من خفض الرغبة الجنسية وكذلك تأخير النشوة الجنسية أو منعها. يُرجح بشكل عام أيضاً أن النساء تعاني من عدم الرغبة في ممارسة الجنس.

عند الرجال

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لدى الرجال انخفاض الرغبة الجنسية وصعوبة الانتصاب. يعاني البعض من صعوبة في الحفاظ على الانتصاب. وُجد أن الرجال الذين يتناولون مضادات الاكتئاب يبلغون أيضاً عن تأخير النشوة الجنسية أو منعها. يمكن لبعض الأدوية مثل Citalopram أن يتسبب في انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل إلى الصفر تقريباً.

تم تسليط الضوء على أعراض العجز الجنسي الناجم عن تناول مضادات الاكتئاب في دراسة حديثة(13) نُشرت في مجلة Drug, Healthcare and Patient Safety.

تشمل الأعراض التي يتم الإبلاغ عنها بشكل شائع ما يلي:

  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • فقدان الإثارة الجنسية
  • تقلص أو تأخر النشوة الجنسية
  • فقدان الإحساس
  • الاستثارة التناسلية المستمرة

يمكن أن تتغير هذه الأعراض من شخص لآخر. هناك أيضاً بعض الأعراض الخاصة بالرجال والنساء. عند الرجال، قد تحدث أعراض أكثر تحديداً، مثل صعوبة الانتصاب أو الحفاظ عليه، أو الانتصاب المستمر والمؤلم. قد يعاني الرجال أيضاً من القذف المتأخر أو المؤلم، و لدى النساء، خدر في المهبل والحلمات. يمكن أن تؤثر أعراض العجز الجنسي على نوعية حياة الشخص. يمكن أن يؤثر ذلك على العلاقات، ويقلل من احترام الذات، ويؤدي عند بعض الأشخاص إلى التوقف عن تناول أدويتهم من أجل التخلص من الأعراض.

سبب المشاكل الجنسية

السبب الذي يجعل مضادات الاكتئاب تسبب آثاراً جانبية جنسية غير مفهوم تماماً حيث أنه يمكن أن يتسبب الاكتئاب بحد ذاته في حدوث آثار جانبية جنسية أيضاً، لذلك قد يكون من الصعب فهم الأعراض التي يسببها الاضطراب وأيها يسببها الدواء. قد تكون الآثار الجانبية أيضاً بسبب حقيقة أن كل دواء يعمل بطريقة مختلفة قليلاً في الجسم. على سبيل المثال، تعمل مثبطات إلتقاط السيروتونين الانتقائية (SSRIs) على زيادة كمية السيروتونين المنتشرة في الدماغ. يساعد السيروتونين المستخدم على الشعور بالاكتئاب والقلق بشكل أقل، ولكن الكثير من السيروتونين قد يثبط الدافع الجنسي للشخص ويجعل من الصعب الإحساس بالمتعة الجنسية. تقول نظرية أخرى(15) هي أنه مع زيادة السيروتونين، تنخفض مستويات الدوبامين. سيكون هذا مهماً لأن الدوبامين مادة كيميائية في الجسم يحتاجها الناس للشعور بالتحفيز. مع وجود كمية أقل من الدوبامين في الجسم، قد يواجه الشخص صعوبة في الشعور بالإثارة الجنسية.

تدبير الآثار الجانبية الجنسية لمضادات الاكتئاب

قد يجد العديد من الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب نجاحاً أيضاً في العلاج من خلال إدارة الآثار الجانبية الجنسية بطريقة أو أكثر. من الإجراءات المتبعة للتخفيف من الآثار الجانبية الجنسية لمضادات الاكتئاب نذكر:

تبديل الدواء

إذا كانت الآثار الجانبية التي تسببها مضادات الاكتئاب شديدة أو لا يمكن التقليل منها، فقد يكون من الممكن تبديل الأدوية لتجربة النتائج على دواء آخر.

خفض الجرعة

قد يكون لجرعة الدواء أيضاً تأثير على الآثار الجانبية الجنسية التي يعاني منها المريض. إذا شعر المريض أن جرعته عالية جداً، فيمكنه تقييمها من قبل الطبيب. سيبدأ الطبيب في وضع المريض على جرعات أقل من الدواء. سيقومون بعد ذلك بمراقبة تقدمهم لتحديد أقل جرعة من الدواء يمكن للمريض تناولها حتى تكون فعالة. الجرعة أمر مهم للغاية، ولا ينبغي تعديلها دون توجيه من الطبيب.

التغييرات الشخصية

هناك أيضاً طرق لزيادة الرغبة الجنسية دون تعديل الأدوية. ثد تكون الرغبة في ممارسة الجنس بالنسبة للعديد من الأشخاص هي الأكثر تأثراً بالأدوية المضادة للاكتئاب. قد يكونون قادرين جسدياً على الاستثارة، لكنهم يفتقرون إلى قوة الإرادة لتنفيذ الفعل. يكون من المفيد في هذه الحالات السماح للجسم بالمرور بالحركات التي عادة ما تجعل الشخص يشعر بالإثارة الجنسية. يمكن أن يؤدي الانخراط في المداعبة إلى تحفيز الجسم وقد يساعد في التأثير على العقل وزيادة الرغبة الجنسية بشكل طبيعي. قد يوصي الأطباء أيضاً بأن يمارس الأشخاص الذين يتناولون أدويتهم يومياً نشاطاً جنسياً قبل تناول أدويتهم. قد تساعد إضافة عقار منبه جنسياً في تحسين الدافع الجنسي في بعض الحالات. نظراً لأن مضادات الاكتئاب قد تقلل أيضاً من كمية الدوبامين في الجسم، فمن المهم للأشخاص الذين يتناولونها لزيادة مستوياتهم الطبيعية من الدوبامين. يمكن أن يكون هذا بسيطاً مثل الحصول على قسط كبير من الراحة وممارسة الرياضة، مع تقليل مستويات التوتر أيضاً.

المصادر والمراجع:

  1. https://www.psychiatry.org/patients-families/depression/what-is-depression
  2. Lifetime History of Depression and Carotid Atherosclerosis in Middle-aged Women, Deborah J. Jones, PhD; Joyce T. Bromberger, PhD; Kim Sutton-Tyrrell, DrPH; et alKaren A. Matthews, PhD, Arch Gen Psychiatry. 2003;60(2):153-160. doi:10.1001/archpsyc.60.2.153:
  3. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC7001356/
  4. https://www.verywellmind.com/difference-between-male-and-female-depression-symptoms-3892841
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/248320#types
  6. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2674796/
  7. https://www.webmd.com/depression/qa/how-can-noradnergic-and-specific-serotonergic-antidepressants-nassas-help-with–depression
  8. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/fibromyalgia/symptoms-causes/syc-20354780
  9. Eid RS, Gobinath AR, Galea LAM. Sex differences in depression: Insights from clinical and preclinical studies. Prog Neurobiol. 2019;176:86-102. doi:10.1016/j.pneurobio.2019.01.006
  10. Brummelte S, Galea LA. Depression during pregnancy and postpartum: contribution of stress and ovarian hormones. Prog Neuropsychopharmacol Biol Psychiatry. 2010;34(5):766-776. doi:10.1016/j.pnpbp.2009.09.006
  11. Kuehner C. Why is depression more common among women than among men? The Lancet Psychiatry. 2017;4(2):146-158. doi:10.1016/S2215-0366(16)30263-2
  12. Salk RH, Hyde JS, Abramson LY. Gender differences in depression in representative national samples: Meta-analyses of diagnoses and symptoms. Psychol Bull. 2017;143(8):783-822. doi:10.1037/bul0000102
  13. https://www.healthline.com/health/erectile-dysfunction/antidepressant-sexual-side-effects#side-effects-in-women
  14. Higgins, A., Nash, M., & Lynch, A. M. (2010). Antidepressant-associated sexual dysfunction: impact, effects, and treatment. Drug, healthcare and patient safety2, 141.
  15. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK64328/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق