خدمات صيدلانيّةرؤى قياديّة لمهنة الصيدلةرعاية صيدلانيّةصيدلة سريريةممارسة صيدلانية

رؤى قياديّة لمستقبل أكثر إشراقاً لمهنة الصيدلة

بقلم الدكتور الصيدلاني رامز القضماني

ماجستير في الممارسة الصيدلانيّة
باحث بمرحلة الدكتوراه في مجال الصيدلة السريرية 
عضو المجلس العلمي لنقابة صيادلة سورية

يلعب الصيادلة دوراً حيويّاً هامّاً ضمن مرافق الرعاية الصحيّة المختلفة؛ حيث يُعد الصيدلاني الأكثر خبرة حول الدواء وجزء مهم من فريق الرعاية الصحيّة كصيدلاني سريري Clinical Pharmacist ضمن المشافي. أصبحت مهنة الصيدلة في يومنا هذا معنيّة أكثر بتقديم أفضل رعاية صيدلانيّة للمرضى بهدف تحقيق  أفضل مُحصلة علاجيّة لكل مريض بحسب حالته المرضيّة.

لمحة عن أدوار الصيادلة
الأدوار التي يمكن أن يلعبها الصيدلاني المحترف Professional Pharmacist أعلى درجةً من مجرد صرف الأدوية، والتي يُمكن أن يقوم بها مُساعد صيدلاني Pharmacy Technician قد تم تدريبه جيّداً، أو أن يتم استخدام أجهزة الصرف الأوتوماتيكية في الصيدليات الكبرى وهذا يعني بالنتيجة تفرُّغ الصيدلاني لأدوار أكثر أهميّة تعود بالفائدة على المرضى من جهة وإضافة قيمة مُعتبرة لبقيّة أعضاء الرعاية الصحية من أطباء وممرضين. أهم الأدوار الرئيسيّة التي يمكن أن تلعبها كصيدلاني ممارس مستقبلاً أن تكون صيدلاني مجتمع Community Pharmacist ويكون لك دور في صرف الأدوية ونصح المرضى في صيدليتك وغيرها من الخدمات الحديثة التي يحق لك كصيدلاني مجتمع تقديمها في صيدليّتك مثل قياس مستويات سكر غلوكوز الدم لمرضى السكري ومتابعة قيمة ضغط الدم عن مرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني Hypertension أو قياس وزن المرضى الذين يُعانون من بدانة أو تغيرات وزن الجسم عند المرضى الذين يُعانون من احتباس في سوائل الجسم نتيجة قصور القلب الاحتقاني Congestive heart failure. كذلك يُمكنك كصيدلاني محترف تعمل في صيدلية المجتمع تقديم أفضل خدمة تواصل مع بقيّة زملائك من الصيادلة أو مع المرضى الذين يزورون صيدليتك للاستشارة ويتم ذلك عبر بناء أنظمة حديثة تعتمد على أدوات تكنولوجية متطورة تسمح بسهولة التواصل. يُمكن لصيادلة المجتمع أيضاً أن يعملوا على تقديم منشورات توعوية وتثقيفيّة تناسب فهم المرضى وثقافتهم الدوائيّة وفي عصرنا هذا يُمكن اللجوء إلى الوسائط المرئية والمسموعة والمكتوبة المدعومة بأدوات تعليمية حديثة تُسهّل وصول المعلومة الدوائية للمريض بما يُناسب طريقته في التعلم.

قد تكون صيدلاني مستشفى Hospital Pharmacist ينحصر دورك في تحضير الوصفات ليتم توزيعها على غرف المرضى أو تكون صيدلاني سريري تلعب دور هام وحيوي جدّاً في الأبحاث السريرية والعلميّة المتعلقة بمستقبل المهنة ودور تعليمي للأجيال المستقبليّة من الصيادلة وأدوار سريرية في المشافي. لاننسى أيضاً الأدوار الإدارية التي يُمكن أن يقوم بها الصيادلة أو مهام قياديّة بحيث يتم العمل على إعداد صيادلة قادة Leader Pharmacists بحيث يقودون المهنة إلى مستقبل أكثر إشراقاً ويعملون على تطويرها وخلق فرص عمل جديدة للصيادلة سواءً في صيدليّات المجتمع أو في مراكز المعلومات الدوائيّة أو المشافي والعيادات جنباً إلى جنب مع مختصي الرعاية الصحية الآخرين أو يعملون على تقديم خدمات الرعاية الصيدلانيّة المنزليّة بحيث يتم مُتابعة المُعالجة الدوائيّة للمرضى في منازلهم مع الأطباء والممرضين.

رؤى قيادية نحو مستقبل أكثر إشراقاً 

مايزال دور الكثير من الصيادلة العرب محصوراً في صرف أو تحضير الأدوية على الرغم من أنّه لدينا أدوار كبيرة ورائعة تحتاج المزيد من الاجتهاد والعمل والصبر للقيام بها على أكمل وجه وإعطاء صورة أجمل عن الصيدلاني غير الصورة المُتعارف عليها مُجتمعيّاً على أنّه “مجرّد بائع في سوبر ماركت”. على الصيادلة أن يدافعوا عن حقوقهم المشروعة التي تضمن لهم أداء واجباتهم المهنيّة بكل احترافيّة بحيث يكون هدفهم الأول هو الاستخدام الآمن والأمثل والاقتصادي للدواء بما يُساهم في تحسين الرعاية الصحيّة في المجتمع عبر خدمات الرعاية الصيدلانيّة الحديثة وألّا يرضخ الصيادلة لقرارات بقية أعضاء فريق الرعاية الصحيّة المتعلقة بالمعالجة الدوائيّة خاصّةً إذا تبيّن وجود أخطاء في تلك المعالجات.

علينا أن نكون أكثر فعاليّة وهذا يستلزم منّا أن نعمل جاهدين على تطوير مستوانا العلمي إلى مستوى يُصبح فيه الصيدلاني أهلاً لكي يكون المستشار الأول في أي معالجة دوائية سواءً داخل المشفى أو خارجها في صيدليات المجتمع التي يمكن أن تتحول بمثابة مراكز خدمات معلومات دوائيّة مُصغّرة موصولة بمركز معلومات دوائي مركزي كبير تُشرف عليه نقابات الصيدلة ووزارات الصحّة بعد تأهيل صيادلة أكفاء لإدارته وربطه بالمشافي ومرافق الرعاية الصحيّة لرفدها بإجابات فوريّة حول استفسارات مختصي الرعاية الصحيّة أثناء ممارستهم. يكمن مستقبل مهنة الصيدلة في الصيادلة أنفسهم فهم القوّة الفاعلة الأولى والأخيرة في تطوير المهنة والصيدلاني القائد هو شيء تفتقده مهنة الصيدلة في معظم دولنا العربيّة لذا مع بناء صيادلة قادة في المستقبل القريب سيساهم هذا في صنع رؤية متجدّدة لهذه المهنة وخدمات متطورة تناسب روح العصر.

أختم هذا المقال بمقولة للصيدلاني الأمريكي لاري شيبير الذي يقول: “مستقبل مهنة الصيدلة سيكون أكثر إشراقاً من واقع المهنة اليوم”  وأتفق معه جدّاً في مقولته فالخدمات التي ستوجد في المستقبل ستكون مميّزة ولافتة للنظر وسيكون للتكنولوجيا دور مهم جدّاً في تطوُّر المهنة ويؤكد ذلك الدكتور الإنكليزي كيث ريدج رئيس صيادلة إنكلترا حيث يقول: “مستقبل مهنة الصيدلة سريري Clinical ورقمي Digital.

اقرأ أيضاً أهمية إدراج علم اقتصاديات الدواء في الممارسة الصيدلانية والتعليم الصيدلاني في اليمن والدول العربيّة

لمشاركة مقالاتك ضمن مدونتنا الدوائية، يُرجى إرسال مقالك بملف Word عبر الإيميل التالي cpe4ever@gmail.com مع مراعاة كتابته بلغة عربية واضحة وسليمة وبأسلوب علمي مع وضع المراجع العلمية ليتم تقييمه ثم نشره ومشاركته مع أكثر من 400 ألف مختص رعاية صحية 

Written by Ramez M. Alkoudmani
Leader Pharmacist & Founder of Pharmind
Scientific Committee Member
(Syrian Pharmacists Association)
(RPh, MSc. (Pharmacy Practice
(Doctoral Researcher (Clinical Pharmacy

الدكتور الصيدلاني رامز القضماني

باحث بمرحلة الدكتوراه بتخصص الصيدلة السريرية .. عضو المجلس العلمي لنقابة صيادلة سورية ومؤسس فارمايند

‫4 تعليقات

  1. مقال جميل يا دكتور يلزمه الكثير من الاجتهاد من الصيادلة لمواكبة العصر الحديث للنهوض بالمهنة

اترك رداً على Ehsan Moussa إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق